فيلم “أليس في بلاد العجائب” ينتظر مليار دولار

فيلم “أليس في بلاد العجائب” ينتظر مليار دولار
| بواسطة : admin | بتاريخ 22 يوليو, 2016
أخر تحديث : الجمعة 22 يوليو 2016 - 11:46 مساءً

فيلم “أليس في بلاد العجائب” ينتظر مليار دولار

بعد نجاح الجزء الأول عام 2010 في تحقيق مليار دولار، تستعد دور العرض الأمريكية لاستقبال الجزء الثاني من فيلم “أليس في

بلاد العجائب”، الذي يحمل عنواناً منفصلاً وهو “أليس عبر المرآة” ، ويحتفظ بأغلب نجوم الجزء الأول. إذ تقدم شخصية أليس

الفنانة ميا مسيكوسكا، أما النجم جوني ديب فقام بدور بائع القبعات المجنون ولعبت الممثلة الأمريكية آن هاثاواي دور الملكة

البيضاء.

الفيلم يعد معالجة للجزء الثاني من كتاب لويس كارول الذي يسمى “الجانب الآخر من المرايا”، إذ تواصل الفتاة أليس مغامراتها

في أرض العجائب مرة أخرى بعد أن سقطت في المرة السابقة عن طريق الخطأ في الحفرة التي آلت بها إلى تلك الأرض،

وواجهت خطر الملكة الحمراء وانتصرت عليها، وفي هذه المرة تخطو إلى عالم العجائب مرة أخرى عن طريق عبورها من خلال

المرآة السحرية، وتحاول العثور على صولجان سحري يمَكنها من إيقاف سيد الوقت عند حدّه قبل أن يقوم بتحريك الساعة في

سبيل تحويل أرض العجائب إلى أرض بور لا حياة فيها، ولذلك تستعين أليس وأصدقاءها القدامى الذين رافقوها في الرحلة

السابقة وتستعين بصديقها القديم (صانع القبعات) في سبيل ذلك.

تكلف الفيلم 200 مليون دولار، سيناريو الكاتبة ليندا وولفيرتون وكاميرا المخرج جيمس بوبين ، ومن بطولة ميا واسيكوسكا بدور

(أليس)، جوني ديب بدور (صانع القبعات)، هيلينا بونهام كارتر بدور (الملكة الحمراء)، ساشا بارون كوهين بدور (سيد الوقت)، إد

سبيليرس بدور (جيمس هاركورت)، أندرو سكوت بدور (أديسون بينيت)، رايس إيفانس بدور والد (صانع القبعات)، مات لوكاس

بدور (توأمان متشابهان) ،والممثلة الأمريكية ان هاثاواي دور الملكة البيضاء.

فيلم “أليس في بلاد العجائب” ينتظر مليار دولار

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع أبراج حظ 2016 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.