حظك اليوم الخميس 12-1-2017 برجك اليوم 12 يناير 2017 بالتفصيل الممل مع ميشال حايك

حظك اليوم الخميس 12-1-2017 برجك اليوم  12 يناير 2017 بالتفصيل الممل مع ميشال حايك
| بواسطة : admin | بتاريخ 9 يناير, 2017
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 11:27 صباحًا

حظك اليوم الخميس 12-1-2017 برجك اليوم  12 يناير 2017 بالتفصيل الممل مع ميشال حايك

برج الحمل
أسرع قبل أن تدق ساعة الحسم يا مولود الحمل، فصباحك يجعلك تُسيّر جميع أعمالك بسهولة ويسر، ولن يكون هنالك أي منغصات تذكر، لكن بحلول فترة المساء تشعر بمزاجك يختلف وتضيق الدنيا في عينيك والكآبة قد تأخذ حيزا كبيرا من وقتك، من يحب أحدا من مواليد الحمل فعليه الابتعاد عنه هذه الليلة، لأنه ليس بمزاج يسمح بذلك.

مهنيًا: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.
عاطفيًا: الوضع العاطفي يشهد جدالًا وخلافًا لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.
صحيًا: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية.

برج الثور
“بعد العاصفة” من المؤكد أنك تفهم ما أقول يا صديقي الثور، فبعد أيام ضاغطة تهدأ لكن عليك بمجاراة ما تبقى من الضغوطات خلال هذا النهار، انتبه إلى كلامك الكثير في فترة ما بعد الظهر، كي لا يوقعك في مطبات أنت في غنى عنها، في المساء تصبح الأجواء جيدة وتصبح عاطفيا زيادة على اللزوم.

مهنيًا: قد تحصل على ارباح غير متوّقعة، وتتلقى دعوة لمناقشة مشروع معيّن وتكتشف العديد من القواسم المشتركة مع أحد الاشخاص.
عاطفيًا: تميل إلى شخص تعرفه يوقظ مشاعرك وتعود إلى الماضي وتبحث عن حب قديم.
صحيًا: لكي يكون يومك مريحًا عليك النوم الساعات الضرورية لتستيقظ نشيطًا.

برج الجوزاء
احم نفسك يا صديقي، ولا تكن غير مكترث بالأمور التي تحدث حولك، لأن اليوم مهم على النطاق العملي، وقد يكون لديك بعض الفرص المهمة، يوم عملي جيد، لكنه قد يتوتر في فترة بعد الظهر، حيث تكثر المشاكل حولك، وقد تهبط هذه الليلة شعبيتك إلى أدنى مستوياتها بين أصدقائك.

مهنيًا: النقاشات غير المجدية لن تكون عاملًا إيجابيًا لتبديل بعض الأمور التي تلوح في الأفق.
عاطفيًا: اذا كنت تريد تحسين وضعك العاطفي، عليك بذل جهود أكبر لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.
صحيًا: يجب أن يكون الفراش والوسادة مدروسين طبيًا بسبب آلام ظهرك ورقبتك.

برج السرطان
يوم ضاغط منذ الصباح يا صديقي السرطان، فأنت تسعى جاهدا إلى إنهاء أعمالك المتراكمة من الأسبوع الماضي. لكن في فترة ما بعد الظهر تنتهي معاناتك ويخف الضغط عليك لكي تدخل مساء ولا أجمل من البرامج والأحداث التي قد تسرك، وبخاصة مواليد 23 إلى 30 حزيران (يونيو).

مهنيًا: قد تعاني شعورًا بالإحباط والملل وهذا ربما بسبب الجمود المسيطر على اجوائك، لا تقلق، فهذا أمر طبيعي في هذه الفترة.
عاطفيًا: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو إلى ذلك.
صحيًا: وفر طاقتك ونشاط للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحيًا ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.

برج الاسد
قاربت الأوقات الصعبة على الانتهاء، فلا تفقد عصبيتك يا مولود الأسد، وحافظ على هدوئك الذي يغيظ أعداءك، فعند حلول فترة المساء، تصبح إنسانا آخر بنظر الجميع ويرجع حبك للمرح والتسلية ليسيطر على الساحة، أمسية لطيفة بانتظارك في المساء، فلا تضيعها، وبخاصة مواليد 23 إلى 28 تموز (يوليو).

مهنيًا: مشروع ناجح نتيجة سهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها وتنال التهنئة.
عاطفيًا: توتر في العلاقة بينك وبين الشريك لأنك متشائم، لكنه يحاول أن يزرع الأمل فيك.
صحيًا: استمر في ممارسة رياضتك المفضلة وحاول أن تشرك الآخرين معك.

برج العذراء
اسعى إلى محاصره الأزمات قبل تراكمها ضع مزاجيتك جانبًا وعالج المسائل بموضوعيه فترة ضاغطه تتطلب منك الدقه والحكمه حاذر هناك تراجع صحى أيضاً. بادر على عملك باكر الظروف متطلبه والوقت ضيق ويداهمك حاذر من تراجع صحى وانشغالات متزامنه.

مهنيًا: لن تظل وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك، بل المطلوب منك تكرار المحاولات والتقدّم حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة.
عاطفيًا: لقاءات رومنسية مع الشريك، لكنك تتخوف من الموضوعات الحساسة معه.
صحيًا: استفد من الطقس وانطلق في نزهة في أحضان الطبيعة.

برج الميزان
يوم فيه كثير من الاختلاف، فالصباح يختلف كليا عن وضعك في المساء، فالصباح سيكون مشرقا لديك مع بعض الحظ المتبقي منذ الأيام الماضية، اترك عصبيتك جانبا عند الظهيرة، أما في المساء فالأوضاع العاطفية ستكون المسيطرة، لكن الخلاف يكون سيد الموقف بينك وبين من تحب.

مهنيًا: أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة، وتحتاج في هذا الوقت إلى التسامح والصبر والتروي والابتعاد عن البدء بجديد.
عاطفيًا: قد يطرأ عنصر من الماضي يبدّل بعض المعطيات والخطط المقررة لبناء المستقبل مع الشريك.
صحيًا: أبشرك بوضع صحي مستقر نتيجة الراحة التي حصلت عليها أخيرًا.

برج العقرب
من قمة الضياع إلى قمة النجاح يا مولود العقرب، فستمضي صبيحة هذا اليوم تعبا تائها لا تعرف ماذا تريد، كما أن الضوجان لديك سيصل إلى أعلى مستوياته بدون سبب، لكن في فترتي ما بعد الظهر والمساء تتغير الأمور لصالحك، وتبدأ فترة جيدة وتصفو الأجواء من حولك، وبخاصة برفقة أصدقائك الذين ستمضي معهم وقتا لا بأس به.

مهنيًا: يفسح لك هذا اليوم في المجال أمام فرص للحل والانخراط في بعض المشاريع الواعدة والمربحة.
عاطفيًا: لا تثق بالشريك، لماذا؟ هل السبب هو تجاربك السابقة التي علمتك الحذر حتى من اقرب المقربين؟.
صحيًا: تواظب على ما بدأته على صعيد الريجيم وتتحسن تدريجيًا وتستعيد رشاقتك.

برج القوس
يوم مؤرخ لك يا عزيزي، فحاول أن تبقى هادئا قدر ما تستطيع، وبخاصة أن الأعمال ستكون ضاغطة عليك من النواحي والأشكال كافة، وبخاصة في فترة الظهيرة التي تشهد توترا، أما في فترة ما بعد الظهر، فإن مزاجك يكون متقلبا وتتردد كثيرا باتخاذ أي قرار ولو كان صغيرا، وبخاصة مواليد 23 إلى 30 تشرين الثاني (نوفمبر).

مهنيًا: قد تعاني مماطلة وتبذل جهودًا مضاعفة من أجل المحافظة على موقع أو من أجل دفع عمل نحو الإنجاز.
عاطفيًا: قد تجبر على الاهتمام بشؤون تشغلك عن الشريك، ما يولد جوًا قاتمًا بعض الوقت.
صحيًا: خفف من حمل أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها فقد تصاب بآلام حادة في الظهر.

برج الجدي
ما تزال كسولا يا صديقي الجدي والانتقادات لك ما تزال تهطل عليك منذ الصباح من رؤسائك في العمل، فحاول أن لا تؤجل أعمالك، بعض المشاكل قد تواجهك في الظهيرة، لكنها قد تحل مع حلول المساء. أما الوضع في المساء، فهو جيد لكن عليك أن لا تكون كثير الكلام واللغو فقد تؤذي نفسك به.

مهنيًا: يزودك هذا اليوم حماسة شديدة واندفاعًا وينهي حالة من الانقباض والتعب والتكاسل.
عاطفيًا: التفاهم مع الشريك يشكّل ضمانا للحاضر والمستقبل ولبناء الثقة بينكما.
صحيًا: أنت ميّال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين.

برج الدلو
أمورك من جيد إلى أحسن مع تطور ملموس على الجهات كافة، لكن قد يواجهك في الصباح موقف لن يعجبك كثيرا وتضطر إلى تمشيته وفق ما يرضي غيرك، في فترة ما بعد الظهر يكون تركيزك أكثر على وضعك المالي الذي يعاني تدهورا ملحوظا، المساء ممتاز للخروج مع من تحب وإعطائه أهمية أكثر من ذي قبل.

مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تطل على بعض المشاريع الجيدة والآفاق المناسبة وتنفتح على بعض الآفاق رافضًا التقوقع في محيطك العملي.
عاطفيًا: تبتسم لك الأقدار وتجعلك متزنًا وقادرًا على بلورة الأمور والتأقلم مع الأوضاع العاطفية الجديدة.
صحيًا: تقاوم حتى آخر نفس كل ما يسبب لك السمنة وتنطلق في مشروع رياضي جديد.

برج الحوت
عليك الصبر يا عزيزي الحوت على آخر ساعات المناضلة والضغط النفسي، فالعمل سيكون متراكما في فترتي الصباح والظهيرة، لكن مع حلول الثامنة مساء تبدأ أمورك بالتحسن على مختلف المجالات، وبالأهم نفسيتك وعصبيتك، اجعل الأمور أكثر سلاسة أثناء تعاملك مع أحد والديك في المساء.

مهنيًا: يعيد إليك هذا اليوم الاطمئنان الذي تبحث عنه، فتشعر بالهناء وتطلع على معلومات جيدة.
عاطفيًا: يفاجئك الشريك ببعض الاقتراحات الجميلة والمفيدة، بسبب الضغوط التي باتت كثيرة عليك.
صحيًا: تتبلور لديك فكرة خلاقة قادرة على جعلك تبتعد عن الأجواء المتشنجة أطول مدة ممكنة.

المصدر/متابعات

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع أبراج حظ 2016 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.