ميسي وفيا لنادي برشلونة بعد أن جدد عقده حتى نهاية حزيران/يونيو 2021

ميسي وفيا لنادي برشلونة بعد أن جدد عقده حتى نهاية حزيران/يونيو 2021
| بواسطة : admin | بتاريخ 5 يوليو, 2017
أخر تحديث : الأربعاء 5 يوليو 2017 - 7:44 مساءً

ميسي وفيا لنادي برشلونة بعد أن جدد عقده حتى نهاية حزيران/يونيو 2021

سيبقى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وفيا لنادي برشلونة الذي يلعب في صفوفه منذ بداية مسيرته بعد أن جدد عقده مع الفريق الكاتالوني حتى نهاية حزيران/يونيو 2021 وهو تجديد كان أنصار الفريق في جميع أرجاء العالم ينتظرونه بفارغ الصبر.
وأعلن برشلونة يوم الأربعاء 5 يوليو 2017 انه توصل إلى اتفاق مع ميسي يقضي بتمديد عقده حتى نهاية حزيران/يونيو 2021، لكنه لم يكشف عن تفاصيل قيمة العقد، في حين أشارت صحيفة “ماركا” إلى أن البند الجزائي سيكون 300 مليون يورو، وصحيفة “آس” 200 مليون يورو.
وبعد عدة أشهر من المفاوضات والتكهنات بشأنها، انتهى الأمر بالنادي الكاتالوني والنجم الأرجنتيني الحائز خمس مرات على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، بالتوصل إلى اتفاق حول الصفقة الجديدة، علما بان العقد السابق ينتهي في حزيران/يونيو 2018.
وأكد النادي الكاتالوني أن “الاتفاق سيوقع رسميا في الأسابيع القليلة المقبلة عندما يعود اللاعب إلى تدريبات الفريق”.
وأضاف في بيان رسمي “النادي سعيد بتجديد العقد وباستمرار والتزام ميسي أفضل لاعب في التاريخ الذي أمضي كامل مسيرته الاحترافية في صفوف برشلونة وقاد الفريق خلال حقبة استثنائية من النجاحات ليس لها مثيل في عالم كرة القدم”.
وسيبقى ميسي (30 عاما) الذي انضم إلى أكاديمية النادي عندما كان في الثالثة عشرة من عمره وبات أفضل هداف في تاريخ العملاق الكاتالوني بتسجيله 507 أهداف في 583 مباراة رسمية، في صفوف الفريق حتى بلوغه الرابعة والثلاثين من عمره، أي ربما حتى نهاية مسيرته، علما بانه المح إلى رغبته في اللعب في روزاريو مسقط رأسه وتحديدا نادي نيولز اولد بويز الذي يشجعه.
ويمضي اللاعب حاليا فترة شهر العسل في الأرجنتين بعد زواجه في 30 حزيران/يونيو من صديقته انطونيلا روكوتزو التي تزوج منها.
ويأمل برشلونة من خلال هذا الإعلان أن يخفف من خيبة أمل أنصار الفريق بعد موسم باهت خرج خلاله من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا على يد يوفتوس الإيطالي، وحل وصيفا في بطولة الدوري وراء الغريم التقليدي ريال مدريد، في حين اكتفى بإحراز كأس ملك إسبانيا.
وسبق لبرشلونة أن جدد عقد مهاجميه الآخرين البرازيلي نيمار والأوروغواياني لويس سواريز حتى عام 2021 أيضا. ويشكل هذا الثلاثي قوة ضاربة في صفوف الفريق الكاتالوني.
سجل زاخر يصعب تحطيمه
وإذا كانت المفاوضات استغرقت وقتا طويلا فذلك لان هامش المناورة لدى الفريق الكاتالوني في ما يتعلق بأجور اللاعبين كان ضيقا وهذا ما جعلها عسيرة مع والد ووكيل أعمال اللاعب خورخي ميسي. لكن رئيس النادي جوزيب ماريا بارتوميو اخذ على عاتقه تجديد عقد ميسي بقوله “نريد أن يبقى أفضل لاعب في التاريخ وفي عالم كرة القدم في صفوف النادي. فهو يلعب معنا ويجب أن يعتزل وهو في صفوف هذا الفريق”.
وأشاد به مدرب برشلونة الجديد ارنستو فالفيردي بقوله “انه أفضل لاعب رأيته على ملاعب كرة القدم”.
كان بإمكان ميسي الانتقال إلى ناد اخر لا سيما في ظل الملاحقات القضائية التي طالته، لكن لا “البولغا” أي القملة الصغيرة كما يسميه البعض، يعيش في منطقة كاتالونيا منذ الثالثة عشرة من عمره مع صديقته السابقة وزوجته الحالية، كما أن طفليه ثياغو (4 أعوام) وماتيو (عام واحد) ولدا في إسبانيا.
وفضل ميسي الاستقرار في بلده الثاني، ولا شك أن تجديد عقده سيكون حجر الزاوية في إعادة بناء برشلونة واستعادة اللقب من الغريم التقليدي الذي يلعب معه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
وكان ميسي قد قاد برشلونة إلى العديد من الألقاب المحلية والقارية والعالمية لا سيما دوري أبطال أوروبا أعوام 2006 و2009 و2011 و2015)، والدوري المحلي 8 مرات، وكأس إسبانيا خمس مرات، وكأس العالم للأندية ثلاث مرات.
وقد حدد ميسي بنفسه أواخر أيار/مايو الماضي هدفه مع برشلونة حين قال: ” إحراز أكبر عدد ممكن من الألقاب” مع نادي العمر.

ميسي وفيا لنادي برشلونة بعد أن جدد عقده حتى نهاية حزيران/يونيو 2021

المصدر/متابعات
رابط مختصر